اختيار الدراسة في أمريكا أهم المزايا والأسباب

الدراسة-في-أمريكا

الدراسة في أمريكا حلم يراود الكثير من الطلاب، وهم يبذلون قصارى جهدهم في السعي للحصول على قبول في إحدى جامعاتها المرموقة، ولكن هل تسائلت يوما عن سر ذلك الاختيار؟ ولماذا هذه الأعداد الهائلة من الطلاب الدوليين الذين يطمحون في تحقيق حلم الجلوس في إحدى قاعات الجامعات الأمريكية؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في المقال التالي.

لماذا تختار الدراسة في أمريكا؟

  • تتميز الجامعات الأمريكية بسمعة عالمية طيبة، نظرا لما تقدمه من نظام تعليمي عالي الجودة، يجعل أرباب العمل يقدِّرون الحاصلين على شهادات جامعية من هذه الجامعات، ويبحثون عنهم ليتولون مناصب قيادية في كبرى الشركات والمؤسسات.
  • كافة البرامج الدراسية يمكنك أن تلتحق بها في جامعات أمريكا ومؤسساتها التعليمية، يمكنك اختيار أي منها مما يناسب ميولك واهتماماتك، كما يمكنك العثور على برامج دراسية مفضلة، قد لا تجدها مدرجة في جامعات وطنك الأم.
  • تقدم جامعات أمريكا الدعم الكافي للطلاب الدوليين، حتى يستطيعوا التكيَّف في البيئة التعليمية الجديدة من خلال عدد من الخدمات المتعلقة بالسكن والتمويل وفرص العمل والضمانات الصحية وما إلى ذلك.
  • الدراسة في أمريكا تعني التميز الأكاديمي، وبالتالي شهادات جامعية معترف بها دوليا، ومن ثم فرص عمل أكبر في أفضل الشركات والمؤسسات.
  • تتيح لك الدراسة في الجامعات الأمريكية التعامل مع أحدث التقنيات التكنولوجية وأفضل المعدات والموارد سواء كنت في مجالات علمية كالهندسة والطب، أو كنت تدرس في تخصصات أخرى كعلم النفس والاجتماع.
  • الكليات والمعاهد في أمريكا لا تقل عن مستوى الجامعات فيها، ويمكنك التعرف أيضا على الفرق بين الكلية والجامعة في امريكا.
  • تستطيع التعرف على أي من جامعات أمريكا عن كثب من خلال الموقع الرسمي لها، حيث يتم إمدادك بمعلومات دقيقة ومفصلة حول تفاصيل البرامج المقدمة، وكيفية ومواعيد الالتحاق بها.
  • الدراسة في أمريكا فرصة متميزة لتحسين مهارات اللغة الإنجليزية، سواء من خلال الدروس والدورات التي ينبغي عليك الالتحاق بها، واجتياز أحد الاختبارات الدولية كشرط من شروط القبول الجامعي، أو الاحتكاك المباشر بالمقيمين في أمريكا من سكان أصلين أو زملاء في العمل أو الدراسة.

خطوات الحصول على الفيزا الدراسية الأمريكية

الجامعات الامريكية

أهم الجامعات في أمريكا

تستقبل الجامعات الأمريكية كل عام مئات الآلاف من الطلاب، سواء للطلاب الدوليين الذين يرغبون في الحصول على درجة البكالوريوس، أو إحدى درجات الدراسات العليا في مختلف التخصصات، وهناك قائمة طويلة تضم الكثير من جامعات أمريكا المصنفة ضمن أفضل الجامعات على مستوى العالم، ومن بينها:

جامعه هارفرد

  • جامعة بنسلفانيا.
  • جامعة هارفارد.
  • جامعة كورنيل.
  • جامعة شيكاغو.
  • جامعة برنستون.
  • جامعة ييل.
  • جامعة جونز هوبكنز.
  • جامعة ستانفورد.
  • معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

هناك أكثر من 30 جامعة أمريكية مصنفة ضمن 100 أفضل جامعة على مستوى العالم، ومعظمها يضع معايير صارمة للقبول، ومع ذلك يقبل عليها آلاف الطلاب الدوليين، الذين يضعون نصب أعينهم حلم التميز على الصعيد الشخصي والاجتماعي والمهني.

تستطيع كطالب دولي أن تهيئ حياتك في أمريكا وفقا لمتطلباتك والميزانية المتاحة لك، من حيث اختيار نوع السكن الذي تفضله، والمدن والولايات الأكثر أمانا وأقل تكلفة مثل ولاية شيكاغو، سان دييغو، سان فرانسيسكو، نييورك، بوسطن، كاليفورنيا، لوس أنجلوس وغيرها.

المستقبل الذي ينتظرك بعد تخرجك من إحدى الجامعات الأمريكية يجعلك تبذل قصارى جهدك في السعي لتحقيق هذا الحلم، والحصول على قبول جامعي، المهم هو أن يكون لديك العزيمة والإصرار، والبدء بالتجهيز لرحلتك التعليمية قبل الموعد بوقت كاف، وتحضير كافة مستنداتك ووثائقك بشكل رسمي صحيح.

أقرأ أيضا: 10 اشياء يجب معرفتها قبل السفر الى الولايات المتحدة الامريكية

GGSA Educational Consulting Agency