أنواع السكن الجامعي: ما هو الخيار الافضل لسكن الطلبة الدوليين؟

انواع السكن في الخارج

لا شك ان تجربة السفر و الدراسة في الخارج مفيدة و فريدة من نوعها، و تشكل خطوة مهمة في المسار العلمي و الثقافي للطالب، الا ان الكثير من الطلبة الدوليين قد تراودهم مجموعة من الاسئلة قبل اتخاذ القرار بالسفر للدراسة في الولايات المتحدة، وهو امر طبيعي وراجع لاختلاف نمط العيش بينها وبين بلدانهم الاصلية الذين ينتمون اليها، لعل من اهمها الامكانيات المتاحة للسكن في الولايات المتحدة و الفروقات بينها، وم التي قد تكون محيرة.

و مع تعدد خيارات و امكانيات السكن في الولايات المتحدة بالنسبة للطلبة الدوليين، سنحاول في هذا المقال طرح اهم الامكانيات المتاحة، اضافة الى تبيان ايجابيات و سلبيات كل خيار و توضيحها.

 اقرأ كذلك: أهم 7 فرص سوف تتعلمها من خلال دراستك في الخارج

السكن الجامعي

السكن الجامعي (On Campus Housing) :

 جميعنا نعرف ان السكن الجامعي هو عبارة عن مجمع سكني خاص، يتكون من عدة غرف مخصصة للطلبة الدوليين. توفر العديد من الجامعات الامريكية السكن الجامعي لطلابها، و برغم المقابل المادي الذي قد يكون باهضا في معظم الحالات، فان اغلب الطلاب يفضلون السكن الجامعي عن غيره من الخيارات وذلك راجع الى ان المجمعات السكنية الجامعية تكون في الغالب قريبة من الجامعة او المعهد، اضافة الى المكتبات وما الى ذلك من الولوجيات، و بالتالي يسهل بذلك التنقل و ما قد يطرحه من مشاكل بالنسبة للكثيرين.

 من بين دوافع العيش في السكن الجامعي لطلاب السنة الاولى على وجه الخصوص و القادمين الجدد، كونه يوفر جوا يدمج بين ما هو  اكاديمي علمي و ما هو اجتماعي من انشطة و فعاليات، اضافة الى وجود شريك في السكن، الذي يسمح للطالب الدولي من ان يقلل من شعور الوحدة والغربة الذي قد ينتابه في ايام حلوله الاولى، كما يوفر له جوا من التواصل تبادل الثقافات و التحفيز على الدراسة و العمل الجاد.

السكن خارج حرم الجامعة

السكن خارج حرم الجامعة (Off-Campus Housing):

 على ما يبدو فان السكن الجامعي مميز بشكل كبير ويمنح الطالب فرصا لخوض تجارب و الانفتاح على ثقافات جديدة، لكن كما ذكرنا في السابق، تبقى الواجبات المالية مكلفة ومتعبة بالنسبة للكثير من الطلبة، مما يطرح خيارا اخر اقل كلفة، و هو العيش خارج السكن الجامعي رفقة شركاء سكن اخرين لأقتسام الاعباء المادية.

 في اغلب الاحيان يساعد الوسط الجامعي بشكل كبير على ايجاد شركاء للسكن، اضافة الى وجود احتمال كبير في ايجاد شركاء من نفس بلدك الاصلي، مما يسهل دون شك فرص الاندماج و يساعد على خلق جو عائلي بين زملاء السكن و الدراسة، الا انه و مع انخفاض تكلفة هذا الخيار مقارنة مع السكن الجامعي، قد يصعب ايجاد منزل قريب من الجامعة، مما سيطرح تكاليف و اعباء اضافية خاصة بالتنقل.

 اقرأ ايضا: ما هي البرامج التأهيلية الخاصة بالدراسة في الخارج.

السكن مع عائلة في الخارج

السكن مع عائلة (Homestay):

 هي  منازل عائلية مهيأة لاستقبال الطلبة الاجانب من كل انحاء العالم طوال فترة دراستهم بالولايات المتحدة، بحيث يوفر اصحاب المنزل امكانية استئجار غرفة مجهزة من غرف المنزل العائلي بسعر مناسب.

 أكدت العديد الدراسات أن الطلبة الذين يلجؤون الى خيار السكن العائلي/السكن المشترك، تكون لهم فرص اكبر للاندماج و التشبع بالثقافة الامريكية اكثر من غيرهم، إضافة سهولة اندماجهم داخل المجتمع الامريكي، كما يتمتعون بفرصة اتقان اللغة الانجليزية بفضل التواصل المستمر واليومي مع العائلة المستضيفة.

في الاخير، لا بد من الاشارة الى ان الطالب الدولي في الولايات المتحدة الامريكية، و ايا كانت امكانياته المادية او الخيارات المتاحة له سواء تعلق الامر بالسكن او الدراسة، يبقى هدفه الاساسي هو الانفتاح على ثقافات جديدة، التحصيل العلمي الجاد و المستمر، و خوض تجارب جديدة تمكنه من الابداع و العطاء في المستقبل. و هو الامر الذي تسعى شركتنا لتأمين القبولات الجامعية من اجل تحقيقه، عن طريق بذلها كل الجهود من اجل تذليل الصعوبات امام الطلبة الدوليين الوافدين للولايات المتحدة الامريكية، و تسهيل عملية قبوله و اندماجهم.

اقرأ المزيد حول شركتنا.

GGSA Educational Consulting Agency