ما هي خيارات سكن الطلاب في أمريكا؟ وهل هي مكلفة؟

ما هي خيارات سكن الطلاب في أمريكا؟ وهل هي مكلفة؟

يعتبر سكن الطلاب في أمريكا أحد أهم القضايا التي ينشغل بها الطلاب أثناء مرحلة  التخطيط للسفر من أجل الدراسة في أمريكا، فإن تأمين خيار مناسب للسكن يُعد من أبرز مقومات الإنجاز والنجاح أثناء الدراسة في أمريكا، حيث يعتبر وسيلة لتهيئة بيئة مناسبة وملائمة للدراسة والبحث والاستذكار دون عقبات أو قلق. ولكي تكون تجربة الدراسة في أمريكا مثالية على كافة الأصعدة، الأمر لا يتوقّف على اختيار الجامعة المناسبة وحسب، بل من المهم جدّاً اختيار السكن الطلابي المثالي للعيش خلال فترة الدراسة. 

أنواع سكن الطلاب في أمريكا

أنواع سكن الطلاب في أمريكا

هناك عدة خيارات للسكن في أمريكا للطلاب، منها السكن داخل الحرم الجامعي أو السكن خارج الحرم الجامعي سواء في شقة مستقلة أو مشتركة مع عدد من الطلاب الآخرين، أو السكن مع عائلة أمريكية، ولأن الاختيار بينهم يعتبر أمر نسبي يرجع في المقام الأول للطالب نفسه، لذا سنتعرف اليوم على خيارات السكن الطلابي في أمريكا بشيء من التفصيل.

1. السكن داخل الحرم الجامعي

من أشهر خيارات سكن الطلاب في أمريكا السكن داخل الحرم الجامعي، حيث توفر الجامعات الأمريكية لطلابها الوافدين من الخارج فرصة للسكن داخل مبانٍ خاصة بطلابها متكاملة الخدمات والمرافق، ويتميز السكن داخل الحرم الجامعي بوجود عدة مزايا وإيجابيات تجعل معظم الطلاب الأجانب يفضلونه عن غيره من خيارات السكن.

من أبرز تلك المزايا أنه أكثر أمانًا على الطلاب والطالبات، حيث يتمتع بوجود متخصصين أمن بصفة مستمرة لحماية الطلاب، وكذلك توفر المرافق والخدمات من مراكز ترفيهية ومراكز تسوق وقاعات رياضية وغيرهم.

 كما أن هناك ميزة أخرى هامة وهي قرب سكن الطلاب داخل الحرم الجامعي من قاعات الدراسة داخل الجامعة والمكتبات والمعامل والمختبرات وغيرهم، الأمر الذي يمنح الطلاب فرصة لتوفير الكثير من المال والوقت والجهد اللازم للتنقل من مكان السكن خارج الحرم الجامعي إلى الجامعة يوميًا ذهابًا وإيابًا.

2. السكن خارج الحرم الجامعي

الخيار الثاني من خيارات السكن الطلابي في أمريكا هو السكن خارج الحرم الجامعي، وذلك في حال كانت الجامعة الأمريكية التي التحق بها الطالب لا توفر خدمة السكن داخل الحرم الجامعي، أو في حال عدم ملائمة السكن الجامعي للطالب نفسه، وحينها سيحتاج الطالب للتواصل مع إحدى المكاتب المتخصصة في توفير السكن خارج الحرم الجامعي، وذلك سواء في شقة منفصلة أو غرف مستقلة أو مشتركة مع طلاب آخرين.

ومن إيجابيات سكن الطلاب خارج الحرم الجامعي وجود مساحة أكبر أمام الطالب لتكوين علاقات صداقة مع شركائه في السكن، وكذلك الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية وغيرهم من المهارات التي تطور من شخصية الطالب عام بعد عام.

ولكن من أبرز سلبيات تلك الطريقة أنها تتطلب دقة كبيرة عند الاختيار، وذلك للتأكد من مدى وجود أمان كافي لسكن الطالب في شقة أو مبنى مستقل عن الجامعة، كما يجب التأكد من توافر الخدمات والمرافق التي لا غنى عنها بصفة يومية مثل مراكز التسوق والمواد الغذائية وكذلك الصيدليات والمستشفيات وغيرهم.

 كما ينبغي أن يتأكد الطالب من مدى توفر التأمين اللازم على الممتلكات داخل مكان السكن، وذلك حتى لا يتعرض المكان للسرقة أثناء تواجده بالجامعة، وحينها لن يتمكن من استرداد ممتلكاته. من السلبيات الأخرى التي قد تواجه الطالب الجامعي عند السكن خارج الحرم الجامعي عدم توفر خدمة الكهرباء والانترنت والهاتف وغيرهم، وهو ما يتطلب اشتراكه في تلك الخدمات بنفسه مما قد يكلفه مبلغ إضافي شهريًا.

3. السكن مع عائلة في أمريكا

من أكثر خيارات سكن الطلاب في أمريكا شهرةً وتمتعًا بالإيجابيات السكن مع عائلة في أمريكا. حيث ينضم الطالب إلى عائلة مستضيفة تمنحه بيئة عائلية وأسرية كي لا يفتقد ما كان يشعر به بالفعل في منزله الخاص في موطنه قبل السفر إلى أمريكا، ولذلك نجد أنّ خيار السكن مع عائلة في أمريكا يلقى قبول كبير لدى الكثير من الطلاب الدوليين في أمريكا، نظرًا لما يتمتع به من إيجابيات عديدة لا حصر لها.

إيجابيات السكن مع عائلة في أمريكا

  • قدرة الطالب على ممارسة اللغة الإنجليزية بشكل يومي ومستمر مع أفراد العائلة الأمريكية المضيفة، مما يعمل على تحسين لغته ونطقه وممارسته للغة بشكل كبير وسريع.
  •  استقرار الطالب وشعوره بالأمان داخل عائلة وبيئة أسرية مستقرة يمنحه فرصة للاستذكار والتحصيل الدراسي بدرجة أكبر من غيره.
  • التعرف على ثقافات الشعوب المختلفة ونمط حياة كل منهم وأسلوب التعامل مع المواقف الحياتية، وهو ما يمنح الطالب فرصة للاعتماد على النفس واكتساب مهارات حياتية تمكنه من العيش في الخارج دون قلق أو خوف
  • أثناء السكن مع عائلة في أمريكا عادة ما يحصل الطالب على غرفة خاصّة به ويشارك الأماكن العامّة مع باقي أفراد العائلة الأمريكية، وفي أغلب الحالات يحصل على وجبة أو أكثر يومياً. 

متوسط أسعار سكن الطلاب في أمريكا

متوسط أسعار سكن الطلاب في أمريكا

يردنا كثير من الأسئلة عبر موقعنا من طلاب يرغبون في الدراسة في أمريكا و يؤرقهم أمر اختيار سكن الطلاب المناسب ومدى ملائمة تكلفته لهم، مثل كم يكلف السكن مع عائلة في أمريكا؟ كم يكلف سكن الطلاب في أمريكا؟ ما هي خيارات السكن في أمريكا؟ ما هو أرخص خيار للسكن الطلابي في أمريكا؟ كيف يمكن حجز سكن جامعي في أمريكا؟ 

ولكي يتعرف الطالب الجامعي على كافة التفاصيل الخاصة بالسكن الطلابي في أمريكا؛ لابد من التطرق إلى متوسط أسعار سكن الطلاب في أمريكا، والذي يختلف تبعًا لعدة عوامل منها نوع السكن سواء كان داخل الحرم الجامعي أو خارجه أو مع عائلة مستضيفة، كما تتوقف أسعار السكن أيضًا على مدى توفر الخدمات الخاصة بالسكن للطالب، ومنها خدمة الإنترنت أو التكييف أو الهاتف أو الكهرباء وغيرهم.

  • حيث يبلغ متوسّط أسعار سكن الطلاب داخل الحرم الجامعي في أمريكا بين 6000-10000 دولار أمريكي بالسنة، طبعاً الموضوع يعتمد على نوع السكن وإذا غرفة مفردة أو مزدوجة أو فيها أكثر من شخص. 
  • أمّا متوسط أسعار سكن الطلاب خارج الحرم الجامعي في أمريكا يتراوح بين  8000-12000 دولار أمريكي سنوياً. والأسعار تتفاوت من مدينة أو ولاية أمريكية لأخرى.
  • متوسط أسعار السكن مع عائلة في أمريكا يتراوح بين 4000-10000 دولار أمريكي سنوياً.

يضاف أنّه تختلف تلك التكلفة وفقًا لمحل السكن، ففي الريف الأمريكي أو المناطق غير المأهولة تقل تكلفة السكن بالتأكيد، مما هي عليه في المدن الشهيرة.

نصائح مهمة عند اختيار سكن الطلاب في أمريكا

نصائح مهمة عند اختيار سكن الطلاب في أمريكا

قبل اختيار السكن الطلابي في أمريكا لابد أن يراعي الطالب عدة أسس يعتمد عليها الاختيار، وذلك لكي يتمتع بسكن طلابي مناسب وملائم لنمط حياته في أمريكا، ومن أهم النصائح التي ينبغي تطبيقها عند اختيار السكن ما يلي:

  • اختيار السكن الجامعي الأقرب مسافة للجامعة: حيث توفر تلك الخطوة الكثير من الوقت المهدر وكذلك المال المنفق في المواصلات يوميًا بين السكن والجامعة، كما تقلل من جهد الطالب وتوفر المزيد من طاقته.
  • مراعاة عامل الأمان ومدى توفره في محل الإقامة: حيث تشتهر بعض الولايات الأمريكية بعدم وجود درجة عالية من الأمان ليلًا، لذا ينبغي أن يراعي الطالب توفر قدر عالي من الأمان قبل البدء في الاختيار بين خيارات السكن الطلابي المتاحة أمامه.
  • أسعار سكن الطلاب في أمريكا: حيث تعتبر التكلفة إحدى أبرز العقبات التي تتحكم في اختيار الطالب لنوع سكن الطلاب في أمريكا، وينبغي أن يضعها بالاعتبار عند الاختيار، وذلك حتى يتسنى له اختيار الأنسب لميزانيته بما لا يتعارض مع تكاليف المعيشة وباقي النفقات الإضافية الأخرى في أمريكا.
  • مدى توفر الخدمات بالسكن الطلابي: عند الاختيار لابد للطالب من اختيار السكن الطلابي الذي يمده بكافة الخدمات التي يحتاجها دون تكبد نفقات إضافية من أجلها، أي أن يتوفر بالسكن اشتراك بالإنترنت والكهرباء وغيرهما، كما يجب التأكد من قرب المستشفيات والمراكز الصحية والمكتبات ومتجر بيع للمواد الغذائية وصيدلية وغيرهم من المتاجر التي لا يمكن الاستغناء عنها يوميًا.
  • التأكد من صحة عقد الإيجار ودقته: لابد من التأكد من صيغة عقد الإيجار والتفاصيل المدونة به كاملةً وذلك لكي لا يُفاجئ الطالب بتكاليف إضافية أو شروط مختلفة عما تم الاتفاق عليه.

تلك هي أهم النصائح التي ينبغي مراعاتها عند اختيار السكن الطلابي في أمريكا، والتزام الطالب بها يضمن له استقرار وأمان عند السكن، مما يمنحه فرصة لممارسة باقي الأنشطة بسهولة وأريحية.

ما هي طريقة حجز السكن الطلابي في أمريكا ؟

لكي يتمكن الطالب من حجز السكن الطلابي في أمريكا بما هو مناسب وملائم لاختياراته ومتطلباته؛ لابد له من التعاقد مع أحد المكاتب المعتمدة التي تضمن له خيار آمن ومثالي ومناسب لميزانيته، وهي إحدى أهم خدماتنا التي نفخر بتقديمها لطلابنا ورواد موقعنا، حيث نسعد دومًا بتقديم خدماتنا في اختيار السكن ودعم الطلاب في التعاقد عليه في أقل وقت ممكن.

لهذا السبب ندعوكم لتعبئة الطلب الخاص بنا وسيقوم أحد المستشارين لدينا بالتواصل معكم لإرشادكم ومساعدتكم في غضون 24 ساعة. ماذا تنتظر؟ احصل على استشارة لمعرفة السكن المناسب لك واحجزه بأسرع وقت!

GGSA Educational Consulting Agency