دراسة الطب في أمريكا: كيف تبدأ رحلتك لتصبح طبيب ناجح في أمريكا!

دراسة الطب في أمريكا: كيف تبدأ رحلتك لتصبح طبيب ناجح في أمريكا!

إن كنت تحلم بأن تصبح طبيباً ناجحاً، فلا يوجد مجال للشك أنّ دراسة الطب في أمريكا هي الخطوة الأولى لك لتحقيق ذلك. فاختيارك لمهنة الطب، يعني أنّك شخص طموح ومجتهد ولا ترضى إلّا بالأفضل. هذا ما يجعل من أمريكا الوجهة المثالية لك للتعلم والاستكشاف وممارسة مهنة الطب في مجموعة من أفضل الجامعات والمستشفيات من حول العالم. 

مع ذلك، فإن الحصول على شهادة الطب في أمريكا وممارسة مهنة الطب تتطلب منك فهماً شاملاً للوقت والجهد اللازم لتحقيقه. إنها رحلة طويلة،  لكنها بلا شك إحدى أفضل المسارات الوظيفية لأولئك الذين يحبون تعلم أشياء جديدة ومساعدة الناس، بل إنها بداية تجربة تعليمية ومهنية لمدى الحياة. 

في هذا المقال سنقدم لك جميع المعلومات اللازمة للمسار الذي يجب أن تسلكه رحلتك لتصبح طبيب ناجح في أمريكا.

هل دراسة الطب في امريكا صعبة؟

هل دراسة الطب في امريكا صعبة؟

قد يبدو أن الحصول على شهادة طبية في الولايات المتحدة أمراً صعباً، لكن هناك عدداً كبيراً من الجامعات والكليات التي تقدم برامج التخصص الطبي. وفقًا لمؤسسة Kaiser Family Foundation، يوجد أكثر بقليل من 900,000 طبيب يمارسون الطب في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن العدد هائل، إلا أنه لايزال هناك حاجة مستمرة لمزيد من الأطباء.

على الرغم من أن الدراسة والتدريب الطبي يستغرقان قدراً كبيراً من الوقت والمال، إلا أن الرضا الوظيفي والحياتي عالي في هذه المهنة. من خلال التمويل الكافي والشغف، يمكنك التسجيل بنجاح في إحدى كليات الطب في الولايات المتحدة.

يقضي الأطباء عدة سنوات في الحصول على المعرفة والمهارات اللازمة لممارسة الطب في الولايات المتحدة، حيث يبدأ التحضير لمدرسة الطب بشكل عام في المدرسة الثانوية مع التركيز على الرياضيات والعلوم.

ومع ذلك هناك بعض الخطوات أو المراحل الأساسية التي تحتاج إلى شرح تفصيلي لفهم كيفية الحصول على شهادة الطب في أمريكا ومدتها وكيفية تقصير رحلة التخصص الطبي في أمريكا للأفضل.

خطوات ومراحل دراسة الطب في أمريكا

خطوات ومراحل دراسة الطب في أمريكا

تطلب دراسة الطب في أمريكا ألى حد ما الكثير من الوقت والجهد للحصول على أفضل المهارات والمعرفة، فإن نظام دراسة الطب في أمريكا يختلف تماماً عن معظم الدول الأخرى. يوضح القسم التالي الخطوات اللازمة والمهمة لتصبح طبيب في أمريكا، بالإضافة إلى كيفية التقديم على كليات الطب في أمريكا:

1. الحصول على درجة البكالوريوس

على عكس دراسة الطب في المملكة المتحدة، يتطلب التخصص الطبي في الولايات المتحدة إكمال أربع سنوات من درجة البكالوريوس. تتضمن الدراسة مقرر ما قبل الطب والحصول على درجة البكالوريوس في أي موضوع علمي كعلم الأحياء، أو الكيمياء العامة أو الكيمياء العضوية.

 في العادة لا يتم قبول الطلاب الحاصلين على شهادة بكالوريوس من خارج الولايات المتحدة أو كندا. لكن بعض مدارس الطب في أمريكا قد تقبل الطلاب الذين يكملون عاماً واحداً على الأقل من الدورات الدراسية المتقدمة القائمة على العلوم في مدرسة أمريكية معتمدة.

2. اجتياز امتحان MCAT

MCAT هو اختبار معياري متعدد الخيارات للطلاب لتقييم احتمالية نجاحهم في برنامجهم الطبي. فمن أجل بدء حياتك المهنية كطبيب في أمريكا، يجب عليك التسجيل في Medical College Admission للخضوع لاختبار MCAT. المواد الشائعة في هذا الاختبار هي الكيمياء، والدراسات البيولوجية، والفيزياء، وعلم الوراثة البشرية.

3. دخول كلية الطب في أمريكا

يمكنك التقدم الى كلية الطب الأمريكية خلال فصل الصيف بعد حصولك على شهادة البكالوريوس. أيضاً يمكنك الحصول على إجازة لمدة عام قبل التقديم إذا كنت تريد ذلك. تستخدم معظم كليات الطب في الولايات المتحدة خدمة معالجة الطلبات (AMCAS) لكليات الطب الأمريكية. 

يختار الطلاب كليات الطب المفضلة لديهم ويقدمون طلباً واحداً إلى AMCAS، والتي توزعه بدورها على كليات الطب المختارة. تبلغ رسوم التقديم عبر AMCAS ما يقارب 160 دولار لمدرسة طبية واحدة في أمريكا، ويتم فتح باب التقديم في الأسبوع الأول من شهر مايو ويظل مفتوحاً حتى شهر يونيو. يمكنك التعرف للمزيد من التفاصيل عن هذا الأمر من هنا.

4. إكمال التدريب الطبي في كلية الطب الأمريكية

تشمل كلية الطب في الولايات المتحدة التدريس في الفصول الدراسية في العلوم والتناوب الإكلينيكي، حيث تستغرق 4 سنوات بدوام كامل.

5. اجتياز الجزأين الأول والثاني من امتحان الترخيص الطبي للولايات المتحدة (UNMLE)

يتطلب أن تصبح طبيب في أمريكا أن تأخذ وتجتاز كلاً من جزئي امتحان UNMLE لممارسة الطب بشكل قانوني. فالاختبار يتضمن ثلاثة أجزاء يتم إجراؤها أثناء الدراسة وبعد الانتهاء من كلية الطب في الولايات المتحدة. 

يغطي الجزء الأول المبادئ الطبية الأساسية قبل السنة الثالثة من الدراسة. أما الجزء الثاني يشمل التشخيص السريري وتطور المرض والذي يتم ترتيبه في السنة الرابعة من دراسة الطالب.

6. التنسيق مع الإقامة الطبية (Medical Residency)

يبدأ الطلاب في تضييق نطاق اختياراتهم من التخصص الطبي خلال السنة الأخيرة من كلية الطب (مثل طب الأطفال والتخدير…). للحصول على الإقامة الطبية في الولايات المتحدة، يرسل الطلاب طلبهم وبعد ذلك يتم منحهم برامج إقامة طبية متطابقة في جميع أنحاء البلاد.

7. تخرج من كلية الطب وابدأ الإقامة الطبية

ينتقل الأطباء المعينون حديثاً في الولايات المتحدة من كليات الطب إلى برامج الإقامة، حيث يتم بعد ذلك تزويدهم بتدريب متعمق على التخصص الطبي المختار لمدة قد تصل إلى 3-7 سنوات على حسب التخصص المختار. على سبيل المثال، إذا اخترت تخصصاً فرعيًا لتخصص الأطفال، تستمر إقامتك لمدة خمس سنوات، بينما تستغرق الجراحة من 6 إلى 7 سنوات. 

إذا كنت تبحث عن طريقة لتقصير مدة تدريبك الطبي في أمريكا فإن اختيار تخصص يستمر لمدة 3 سنوات هو الخيار الأنسب لك، مثل دراسة طب الأسرة وطب الطوارئ وطب الأطفال والطب الباطني العام. 

8. الزمالات والتعليم المستمر(Medical Fellowship)

إنها خطوة اختيارية (تخصص فرعي من الإقامة) لأولئك الذين أنهوا إقامتهم الطبية في الولايات المتحدة ويريدون مواصلة دراستهم كزمالة تستمر لمدة 1-3 سنوات أخرى. 

يُنظر إلى الزملاء في الطب عادةً على أنهم متخصصون في مجالاتهم. يجب على الممارسين مواصلة تعليمهم حتى بعد الحصول على ترخيص للبقاء على اطلاع بأحدث ما في مهنتهم.

9. اجتياز الجزء الثالث من امتحان UNMLE وإنهاء الإقامة

كخطوة أخيرة يجب إنهاء الجزء الثالث من امتحان الترخيص الطبي للولايات المتحدة UNMLE، ويغطي الإدارة السريرية ويفحص كفاءة الطبيب بممارسة الطب في أمريكا بطريقة آمنة وفعالة.

10.  الحصول على شهادة البورد/ board certification

بعد الانتهاء من كل ما سبق والحصول على شهادة الطب في أمريكا، يمكن للأطباء الحصول على شهادة البورد الأمريكي بناءً على المجال الذي يختارونه، وتتضمن امتحانات كتابية وشفوية في بعض الأحيان.

11.  الحصول على رخصة الولاية

لكل ولاية في الولايات المتحدة متطلبات وإجراءات الترخيص الخاصة بها، فقبل دخول القطاع يجب على الأطباء المدربين والمعتمدين حاملي شهادة البورد التقدم بطلب للحصول على ترخيص طبي حكومي.

12.  التقديم لوظيفة

الخطوة الأخيرة لتصبح طبيب في أمريكا هي البدء في البحث عن وظيفة بعد التخرج في السوق المفتوحة. بالطبع يمكنك البدء في ذلك خلال فترة إقامتك الطبية حتى تتمكن من الانتقال إلى وظائف بدوام كامل بعد انتهاء إقامتك بسهولة.

تكاليف دراسة الطب في أمريكا

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أغلى الدول في العالم لدراسة الطب. وفقاً لجمعية الكليات الطبية الأمريكية (AAMC) في 2019-2020، كان متوسط تكلفة الالتحاق بكلية الطب لمدة عام في الجامعات الأمريكية الحكومية هو 37,556$ للطلاب المقيمين أو داخل أمريكا و 61,858$ للطلاب غير المقيمين أو القادمين من الخارج. 

أما كليات الطب الخاصة في أمريكا فتفرض رسوم دراسية أغلى بمرتين تقريباً مقارنة مع الجامعات الحكومية، سواء للطلاب المقيمين أو الدوليين. 

من المعروف ايضاً أن متوسط تكلفة كليات الطب في أمريكا يرتفع بشكل كبير بمرور الوقت، فقبل خمس سنوات فقط ارتفع متوسط التكلفة للعام الواحد من 33,895$ إلى 37,556$ للطالب المقيم في كلية الطب الحكومية. يحتاج الطالب أيضاً في توفير نفقات أخرى للكتب، والمسكن، والمعدات والإمدادات، ونفقات المعيشة الأساسية.  

ما هي عدد سنوات دراسة الطب في أمريكا؟

ما هي عدد سنوات دراسة الطب في أمريكا؟

قبل الالتحاق بكلية الطب في الولايات المتحدة تحتاج إلى الحصول على درجة البكالوريوس لمدة 4 سنوات. تتضمن الدرجة تدريباً ما قبل الطب ومواد تعليمية مثل العلوم في علم الأحياء أو الكيمياء أو الكيمياء العضوية.

عادة ما تكون مدة الدراسة للحصول على شهادة الطب في أمريكا أربع سنوات بالإضافة إلى الإقامة الطبية والزمالة، والتي قد تستمر بما يقارب 3-7 سنوات. بالنسبة للأفراد الراغبين في أن يصبحوا أطباء في أمريكا قد يعني هذا تعليماً طبياً إجمالياً لمدة عشر سنوات أو أكثر.

ما هو راتب الطبيب في أمريكا؟

تعتبر مهنة الطب في أمريكا واحدة من أكثر المهن دفعاً وجنياً للمال. ففي عام 2019، بلغ متوسط راتب الطبيب في أمريكا 200,000 دولار أمريكي للسنة الواحدة. هذا المبلغ قابل للمضاعفة للجراحين والأطباء المختصين ذوي الخبرة (قد يصل حتى 400,000 دولار أمريكي سنوياً).

يلعب التخصص الطبي المختار ونوع التعليم الحاصل عليه الطبيب ومكان إقامة الطبيب في الولايات المتحدة، دوراً كبيراً على الرواتب التي يمكن كسبها. وفي أغلب الولايات الأمريكية، يوجد نمو سنوي للوظائف الشاغرة في مجال الطب. في ولاية كاليفورنيا مثلاً، يبلغ متوسط النمو السنوي للوظائف الطبية 15%، مع 1060 وظيفة شاغرة للأطباء في عام 2020.

هل يمكن العمل كطبيب في أمريكا بعد التخرج؟

تستطيع العمل كطبيب في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن تجتاز كل الخطوات المذكورة سابقاً والحصول على شهادة الطب. تحديداً بعد حصولك على شهادة البورد والحصول على رخصة الولاية. يمكنك بعدها البدء في التقديم عن عمل كطبيب في أي ولاية أمريكية ترغب بها. 

يمكنك ايضاً البدء في البحث خلال فترة التدريب الخاصة بك بحيث يمكنك الانتقال إلى دوام كامل لاحقاً. يقوم بعض الطلاب أيضاً بالتواصل مع بعض الأطباء لملء مناصب شاغرة. 

انظر أيضاً: العمل في أمريكا بعد التخرج من الجامعات هناك

ما هي أسهل جامعات الطب في القبول في أمريكا؟

ما هي أسهل جامعات الطب في القبول في أمريكا؟

لا يوجد فرق بين المواطن الأمريكي والطالب الدولي عندما يتعلق الأمر بالدخول في كليات الطب الأمريكية، حيث أنّ معدلات القبول هي نفسها تقريباً للأمريكيين والطلاب الدوليين. مع ذلك، قد تجد من الصعب تحصيل القبول في بعض الكليات الطبية في أمريكا نظراً للتنافس الشديد. 

لكن بعض كليات الطب الأمريكية أقل تطلّباً من غيرها، ومن أسهل جامعات الطب في القبول في أمريكا نجد:

  • المركز الطبي بجامعة ميسيسيبي.
  • جامعة ميسوري – كلية الطب بمدينة كانساس.
  • مركز العلوم الصحية بجامعة ولاية لويزيانا – شريفبورت.
  • كلية طب المجتمع بجامعة أوكلاهوما.
  • مدرسة الطب بجامعة ساوث داكوتا.
  • كلية الطب بجامعة بورتوريكو.
  • كلية الطب بجامعة بورتوريكو.
  • جامعة نيفادا – رينو.
  • المركز الطبي بجامعة نبراسكا.
  • مركز العلوم الصحية بجامعة تينيسي.

أخيراً، يمكنك الالتحاق بكلية الطب في أمريكا والحصول على شهادة الطب من خلال المساعدة والتوجيه المناسبين. فدراسة الطب في أمريكا وممارسته أسهل مما تعتقد! إذا كنت ترغب في التقدم للالتحاق بكلية الطب في الولايات المتحدة فنحن في Golden Gate بإمكاننا مساعدتك في جميع خطوات عملية التقديم، كل ما عليك فعله هو تعبئة طلبك وسيتواصل معك أحد مستشارينا  في غضون 24 ساعة لإرشادك ومساعدتك في جميع الإجراءات!

GGSA Educational Consulting Agency