دليل دراسة الماجستير في أمريكا | شروط القبول والتكلفة والمدة !

دليل دراسة الماجستير في أمريكا - شروط القبول والتكلفة والمدة !.jpg

لطالما كان الحصول على شهادة ماجستير من الجامعات الأمريكية حلم يراود الكثيرين ممن يرغبون في التوصل إلى مكانة مهنية وشخصية عالية، حيث تفتح دراسة الماجستير في أمريكا آفاق واسعة أمام دارسة تمكن الطالب من الاستفادة من فرص مميزة للغاية، من شأنها أن ترفع من مكانته العلمية وقدرته على التخطيط لمستقبل باهر. فإن كنت ممن أنهوا المرحلة الجامعية مؤخراً، فلابدّ أنّ طموحك وسعيك للنجاح يدفعك للبحث عن فرص إكمال الدراسة في أمريكا، لكن هل الحصول على شهادة ماجستير من أمريكا أمر سهل؟ ما هي التكلفة ومدة الدراسة؟ ماذا عن إيجابيات الدراسة هناك؟ جميع هذه الأسئلة قد تراودك قبل بدء رحلة بحثك!

لذا سنتطرق في مقالنا اليوم لعرض أهم ما يخص دراسة الماجستير في أمريكا وشروط القبول وتكلفة الدراسة ومدتها أيضًا، وسنسعى ليكون مقالنا ملف شامل ومرجع وافي لكافة روادنا وعملائنا الراغبين في الالتحاق بالجامعات الأمريكية لدراسة الماجستير.

أهم مميزات دراسة الماجستير في أمريكا

أهم مميزات دراسة الماجستير في أمريكا

هناك الكثير من مميزات الحصول على شهادة ماجستير من أمريكا؛ تجعلها تستقطب الكثير من الطلاب الحاصلين على شهادة البكالوريوس للحصول على الدراسات العليا واستكمال مسيرة علمية مميزة هناك؛ وفيما يلي أهم تلك المزايا:

  • بيئة تعليمية غاية في التميز: فلا يخفى على أحد مدى تميز الدراسات العليا سواء كانت الماجستير أو الدكتوراه في أمريكا، ومدى تمتع الجامعات الأمريكية بمستوى فائق الجودة فيما يخص الدراسة والتدريب والبحث العلمي.
  • الدراسة في أمريكا هي الأفضل عالميًا: حيث تعتبر وجهة تعليمية من الطراز الأول وذلك لما تعتمد عليه الجامعات الأمريكية من تقنيات وأجهزة ووسائل متطورة، مع تسخير كافة سبل النجاح والتميز أمام طلابها لتعزيز قيمة العلم وتطوير مساراته المختلفة. وربما تعلم مسبقاً أنّ أمريكا تحتل المركز الأول في العالم من ناحية جودة التعليم في الجامعات الأمريكية ومن حيث عدد الطلاب الأجانب في الخارج. 
  • توفر فرص عمل متميزة أثناء الدراسة وبعدها: حيث تتيح الجامعات الأمريكية لطالب الدراسات العليا فرص متميزة للعمل أثناء الدراسة لثقل خبراته وتوفير بعض المال الذي يعينه حتمًا على تكاليف المعيشة والدراسة في أمريكا. عداك عن فرص العمل المتاحة في أمريكا بعد الانتهاء من دراسة الماجستير. حيث تشير إحصائيات عام 2019 إلى أنّ أكثر من 460 ألف طالب أجنبي حصل على وظيفة بعد الانتهاء من الدراسة وشاركوا في تأسيس أكثر من 23% من الشركات الرائدة هناك! 
  • إلزام الطلاب بفترة تدريب كشرط للتخرج: وهي أحد أبرز مزايا دراسة الماجستير في أمريكا، حيث تكفل للطالب فرصة ذهبية لممارسة ما تم دراسته بالفعل وفق برنامج الدراسة للتأكد من قدرته على العمل بشكل فعلي بقدر عالي من الاحترافية والثقة.
  • توافر كافة الخدمات الطلابية: حيث توفر الجامعات الأمريكية للطلاب عند دراسة الماجستير في أمريكا باقة شاملة من الخدمات والمرافق، ومنها خدمات التأمين الصحي والتوجيه الأكاديمي والدعم الدوري للطلاب الوافدين والمحليين أيضًا.
  • مواكبة أحدث التقنيات العلمية: ولم لا والولايات المتحدة الأمريكية تتصدر دول العالم في مدى التقدم العلمي واستخدام أحدث التقنيات العلمية والوسائل التعليمية والبرامج الدراسية المعتمدة عالميًا بلا منازع.

وبعد التعرف على كل تلك المزايا التي تتمتع بها دراسة الماجستير في أمريكا؛ لا شك بأنك ستسعى جاهدًا للالتحاق بإحدى جامعاتها والحصول على درجة الماجستير بأعلى قدر من الجودة.

دراسة الماجستير في أمريكا سهلة أم صعبة؟

قد تكون دراسة الماجستير في أمريكا حلم يراود الكثيرين؛ ولكن البعض منهم فقط من سيتمكن من بلوغ حلمه، حيث يتساءل الجميع قبل البدء في التخطيط للدراسة في أمريكا والحصول على شهادة ماجستير؛ هل دراسة الماجستير في أمريكا سهلة أم صعبة؟

لن تكن دراسة الماجستير في أمريكا حتمًا صعبة التحقيق أو مستحيلة كما يراها البعض، ولكن التميز والنجاح في تلك المرحلة يتطلب مواصفات خاصة لابد للطالب التحلي بها، وذلك ليبلغ تلك الدرجة العلمية بتمكن وثقة وتميز أيضًا.

ومن أبرز تلك الصفات المثابرة والإصرار على النجاح، وكذلك الرغبة في الوصول بالرغم من صعوبة الطريق، بالإضافة إلى التميز الدراسي والقدرة على التحصيل بسهولة، مع التمكن من أدوات البحث العلمي. إن اجتمعت تلك الصفات والمهارات في الطالب المثابر فسيتمكن بتوفيق من الله من تحقيق حلمه بالحصول على شهادة ماجستير من أمريكا، وستكون حينها دراسة الماجستير في أمريكا سهلة.

شروط ومتطلبات دراسة الماجستير في أمريكا للطلاب العرب

شروط ومتطلبات دراسة الماجستير في أمريكا للطلاب العرب

لكي يتمكن الطلاب العرب الوافدين إلى أمريكا من دراسة الماجستير هناك بسهولة ودون أي عقبات ينبغي أن يتم استيفاء كافة شروط ومتطلبات دراسة الماجستير للطلاب العرب، ولكنها في حقيقة الأمر تختلف من جامعة لأخرى ومن تخصص دراسي لآخر، إلا أن هناك بعض المعايير والشروط الواجب توافرها بصفة عامة قبل التخطيط للحصول على شهادة ماجستير من أمريكا، والتي سيتم عرضها فيما يلي:

  • أن يكون طالب العلم الراغب في دراسة الماجستير في أمريكا حاصل بالفعل على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها في أمريكا.
  • إتقان وإجادة اللغة الانجليزية خاصة لهؤلاء الذين تُعد اللغة الانجليزية لديهم لغة ثانية وليست اللغة الأم، ويتم اختبار مدى اجادة الطالب للغة من خلال اجتياز إحدى اختبارات اللغة الأشهر عالميًا ومنهم التوفل أو الأيلتس. أو في حال الرغبة في دراسة الماجستير في امريكا بدون توفل أو أيلتس، سيحتاج الطالب إلى الالتحاق بفترة تحضيرية للغة الإنجليزية في الجامعات الأمريكية لمدة قد تتراوح بين 3-12 شهراً.
  • في بعض الأحيان يتطلب التقدم لدراسة الماجستير في أمريكا وجود خبرة عملية سابقة للطالب في نفس مجال تخصصه.
  • كما تتطلب بعض الجامعات تقديم خطاب توصية يشيد فيه أساتذتك أو مديرك في العمل إلى مدى كفاءتك وتميزك.
  • في بعض الأحيان تتطلب الجامعة الأمريكية اجتياز اختبارات إضافية مثل GRE/ GMAT ليتمكن الطالب من الالتحاق ببعض التخصصات الدراسية. 

لاستيفاء تلك الشروط كاملة وأكثر قد تكن بحاجة إلى فريق احترافي لديه خبرة في الحصول على القبول الجامعي بأقل وقت ممكن، وهو ما ستجده معنا في غولدين غيت لخدمات الدراسة في الخارج!

تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا

من أكثر الأسئلة شيوعاً في هذا السياق “كم تكلف دراسة الماجستير في أمريكا” أو “ما هي تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا على حسابي الخاص؟”. وهذا يعتبر من أبرز الأمور التي ينشغل بها الطالب خلال رحلة التخطيط للدراسة في أمريكا. يمكن القول أنّ التكلفة قد تتراوح بين 10,000 إلى 80,000 دولار أمريكي، حيث تختلف وفقًا للجامعة ومدى تصنيفها العالمي وكذلك وفقًا للتخصص الدراسي الذي يرغب الطالب في الالتحاق به. يمكن لطلابنا ورواد موقعنا التواصل معنا للتعرف على تكلفة الدراسة بشكل أكثر دقة وفقًا لاسم الجامعة الأمريكية ونوع التخصص الدراسي المراد دراسته تحديدًا.

مدة دراسة الماجستير في أمريكا

في غالبية الأمر نجد أن مدة دراسة الماجستير في أمريكا لمعظم التخصصات العلمية في أمريكا قد تصل إلى سنتين من الدراسة بدوام كامل على أقصى تقدير، وقد تقل تلك المدة في حال انضم الطالب إلى تخصص دراسي لا يتطلب تلك المدة من الدراسة والبحث. 

ففي أيامنا الحالية أصبح من السهل إيجاد برامج ماجستير سنة واحدة في أمريكا، بحيث لا يحتاج الطالب إلى قضاء سنوات طويلة في دراسة هذه المرحلة ويمكنه الحصول على شهادة ماجستير من الجامعات الأمريكية في فترة قياسية وبأسعار منطقية جدّاً. ومن أهم التخصصات العلمية لدراسة ماجستير سنة واحدة في أمريكا نجد: 

الهندسة الكيميائية، الهندسة الميكانيكية، هندسة الطيران، إدارة الأعمال، التمويل، الأمن السيبراني، علوم الحاسوب، الاقتصاد، التسويق التعليم وغيرها الكثير!

المعدلات التراكمية التي يمكن قبولها لدراسة الماجستير في أمريكا

يتساءل كثيرون هل المعدل التراكمي مهم للدراسة في أمريكا؟ هل يمكن الحصول على قبول جامعي لدراسة الماجستير بتقدير مقبول في الجامعات الأمريكية؟

في الحقيقة قد يكون من الأسهل التقدم لدرجة الماجستير لهؤلاء الطلاب الحاصلين على معدل تراكمي جيد أو جيد جدًا، ولكن ليس من المستحيل قبول الطلاب بتقدير مقبول أو بمعدل تراكمي منخفض لدراسة الماجستير في أمريكا،

فالأمر يعتمد في معظم الأحيان على مدى اتقانك للغة الانجليزية ومدى قدرتك على اجتياز اختبارات القبول الخاصة بالجامعة نفسها، لذلك لا تبالي بشأن المعدل الدراسي فقط، ومن أهم الخطوات التي يمكنك القيام بها هي طلب المساعدة من مكتب قبولات جامعية معتمد لمساعدتك في الحصول على القبول الجامعي بسهولة.

منح لدراسة الماجستير في امريكا

تعتبر الولايات المتحدة من أكثر الدول تقديماً للمنح الدراسية من حول العالم، وربما من أشهر منح دراسة الماجستير في أمريكا لدينا منحة فولبرايت الأمريكية Fulbright Scholarship الكاملة التمويل. يضاف أنّ أغلب الجامعات الأمريكية تقدم برامج منح دراسية للماجستير، والتي قد يشمل التمويل فيها القسم الأكبر من تكاليف الدراسة. لكن الخطوة الأولى للتقديم على منح الجامعات الأمريكية هي تحصيل قبول دراسي من إحدى هذه الجامعات، وهنا يأتي دورنا في غولدن غيت لارشادك لاختيار الجامعة الأمريكية ذات البرامج التمويلية الأنسب ولمساعدتك في تحصيل القبول الدراسي ورفع فرص حصولك على منح دراسية لتمويل الدراسة في أمريكا. 

كيف يمكن تحصيل قبول دراسة ماجستير في امريكا؟ 

لكي يتمكن الطالب الراغب في دراسة الماجستير في أمريكا من الحصول على قبول جامعي لابد له من التواصل مع أحد مكاتب القبولات الجامعية الأكثر جودة واحترافية لمساعدته في خطوات القبول في الماجستير في أمريكا. نحن في غولدين غيت للدراسة في الخارج نعتبر من أفضل المكاتب المعتمدة والتي تمنح روادها خدمات شاملة ووافية تمكنهم من اختيار أفضل الجامعات والتخصصات الدراسية وكذلك الحصول على مختلف الخدمات والمرافق وفقًا للميزانية المادية التي تناسب الطالب من بين ما هو متاح في أمريكا.

لدينا باقة متكاملة من الخدمات التي تبدأ من استشارة متخصصي التعليم لدينا إلى تخطيط وإعداد متطلبات وشروط القبول وحتى إجراءات السفر واستخراج الوثائق الرسمية المطلوبة، وحتى تأمين الإقامة والسكن هناك، لذا نسعد بتواصلكم معنا لنكن أحد داعمي العلم والتميز المهني لمجتمعاتنا العربية مستقبلًا.

لهذا السبب ندعوكم لتعبئة الطلب الخاص بنا وسيقوم أحد المستشارين لدينا بالتواصل معكم لإرشادكم ومساعدتكم في غضون 24 ساعة.

 

GGSA Educational Consulting Agency