كيف تختار الوجهة الأنسب للدراسة في الخارج؟

الدراسة في الخارج

إذا اتخذت قرارا بالدراسة في الخارج، فسوف تبدأ حيرتك حول أي الوجهات المناسبة لك؟ فتعدد الدول المتقدمة علميا، وكثرة الجامعات المعتمدة في الخارج، والمصنفة ضمن أفضل الجامعات عالميا، واختلاف التخصصات والمنح الدراسية التي تقدمها، يجعل المنافسة تشتد والاختيار بينهم أكثر صعوبة، ولتخطي ذلك ندرج لك عددا من العوامل التي ينبغي مراعاتها، لتساعدك على اتخاذ قرار جيد حال اختيار أفضل وجهة دراسية مناسبة لك.

أساسيات اختيار مكان الدراسة في الخارج؟

تصنيف الجامعات

يعتمد قرار الدراسة في الخارج على تخطيطك للحصول على شهادة أكاديمية متميزة، ومعتمدة عالميا، وبالتالي ينبغي اختيار أفضل الجامعات المعتمدة في الخارج، والتي تحظى بسمعة طبية وتصنيف عالي من حيث جودة التعليم والبحث والابتكار، وضع في اعتبارك أن اختيار أفضل جامعة له تأثيره الإيجابي على خلق فرص عمل متميزة لدى كبرى الشركات والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم.

التخصص الذي ترغب في دراسته

بعض الدول تظهر جامعاتها تفوقا في تخصصات معينة، مقارنة بدول أخرى رغم وجود تنافس بينها في مجال التعليم العالي بصفة عامة، عليك تحديد التخصص الذي ترغب فيه، ومن ثم البحث عن أفضل بلد تلتحق بإحدى جامعاته للحصول على شهادة أكاديمية مميزة في تخصصك المفضل.

تكاليف الدراسة والمعيشة

لا ينبغي بناء قرار اختيارك للوجهة الدراسية المناسبة بناء على تصنيف الجامعات فحسب، فقد تكون الرسوم الدراسية وتكاليف المعيشة مقيدة لاختياراتك، حيث تختلف وفقا لاختلاف الدول، والجامعات، والتخصصات، هناك جامعات لا تتقاضى رسوما دراسية وفق شروط معينة، وهناك جامعات تقدم العديد من المنح الدراسية الممولة بالكامل، لذا عليك البحث في هذه الفرص مع تأمين تكاليف نفقات المعيشة التي تختلف من بلد إلى آخر، ومن شخص إلى آخر وفقا لنمط حياته.

الحصول على تأشيرة الدخول

تختلف متطلبات الحصول على تأشيرة الدخول من دولة إلى أخرى، وتتمثل في عمر المتقدم، وخلفيته التعليمية، وتوفر التمويل، ومهاراته اللغوية، والمدة التي سيقضيها في البلاد قبل وبعد الدراسة، وظروف العمل أثناء الدراسة، وفور التخرج، كل هذه العوامل ينبغي دراستها جيدا، وتحديد وجهتك الدراسية بناء على الإمكانيات المتوفرة لديك، والتي تمكنك من الحصول بسهولة على تأشيرة الدخول.

القبول

هناك أيضا متطلبات للقبول لكل جامعة من تتمثل في إظهار الجدارة الأكاديمية، والمهارات اللغوية، ومع ذلك يختلف معدل القبول باختلاف قوة الجامعة وحالتها الأكاديمية، وعدد الطلبات المقدمة إليها من مختلف أنحاء العالم، لذا يعد الحصول على قبول من أفضل الجامعات المعتمدة في الخارج أمرا يحتاج إلى سعي وجهد منك لتحقيق متطلباتها وشروطها والتنافس مع عدد كبير من الطلاب الدوليين.

 الاستقرار في بلد الدراسة

إحدى الأمور التي ينبغي وضعها عين الاعتبار هو اتخاذك لقرار الاستقرار في بلد الدراسة، هل تنوي أن تستقر في البلد الذي أتممت دراستك فيها؟ هذا يعني ضرورة اختيار بلد يتناسب مع آمالك وطموحاتك، وتستطيع تحقيق مستقبلك المهني فيها ومواصلة الحياة الكريمة دون عوائق أو قيود.

الدراسة في الخارج 7 أسباب لاختيار شركة GG Study Abroad

الدراسة في الخارج والحصول على إحدى المنح الدراسية فرصة رائعة إذا كنت تخطط لها جيدا، وقبل البدء في إجراءاتها بفترة كافية، من حيث دراسة جوانبها الإيجابية وكيفية تخطي العوائق والعقبات، كل هذا يحتاج إلى فترة ليست بالقصيرة من البحث والاطلاع والمفاضلة وسؤال من لهم خبرات سابقة في هذا المجال.

تأكد أنك مؤهل لخوض هذه التجربة الرائعة من حيث قدرتك على الاستقلالية والاعتماد على النفس، والاستعداد لتقديم المستندات والمتطلبات وتحقيق شروط القبول لدى الجامعات.

اطلع أيضا على هذا الفيديو لمعرفة كيفية الحصول على قبول جامعي في الخارج

[cws_sc_embed url=’https://www.youtube.com/watch?v=OjhYP7pUBnc’ width=’600′ height=’500′]

تعلم أيضا كيف تقنع والديك بفكرة الدراسة في الخارج؟

GGSA Educational Consulting Agency