كيف تقنع والديك بفكرة الدراسة في الخارج؟

الدراسة في الخارج

مع كل المميزات التي يتمتع بها كثير من الطلاب الدوليين ممن أتموا الدراسة في الخارج، يبقى عليك إقناع والديك بهذه الفكرة، وأنها أفضل استثمار لمستقبلك، قد يكون الأمر مقلقا بالنسبة لوالديك وخوفهم من خوضك لهذه التجربة، في دولة تختلف كليا عن وطنك الأم من حيث اللغات والديانات والعادات والتقاليد، ولكننا سنقدم لك بعض النقاط التي من شأنها تساعدك على إقناع والديك بفكرة الدراسة في أفضل الجامعات في العالم.

كيف تقنع والديك بفكرة الدراسة في الخارج؟

اهيمة الدراسة في الخارج 

دوِّن كافة مميزات الدراسة في الخارج

أول خطوة هي تحديد كافة المميزات التي تتعلق بالدراسة في الخارج والالتحاق بأفضل الجامعات الدولية، ولاشك أنها ذات فوائد لا تحصى أهمها اكتساب خبرات أكاديمية وعلمية واسعة، والحصول على فرص تعليم مميزة، فضلا عن تطوير شخصيتك وتأهيلها لخوض سوق العمل بجدارة، والحصول على شهادات أكاديمية معترف بها عالميا ومطلوبة من قبل أصحاب كبرى الشركات والمؤسسات في العالم.

اكتساب لغة جديدة له أيضا الكثير من المميزات

الدراسة في الخارج تضيف إلى مهاراتك إتقان لغة جديدة على مستوى التحدث والاستماع والكتابة والقراءة، وهو أمر مطلوب للالتحاق بأفضل الجامعات في العالم، الأمر الذي يؤهلك للحصول على رواتب أعلى، فضلا عن التطور الإيجابي على المستوى الشخصي والمهني والاجتماعي.

طمئنهم أنك ستكون على تواصل دائم معهم

ربما يكون رفض الوالدين أو أحدهما لفكرة الدراسة في الخارج بسبب شعورهم بافتقادك خاصة في المناسبات والأعياد، يمكنك إقناع والديك بأنك سوف تكون على تواصل دائم معهم، من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والبرامج التي تمكنك من التواصل مع أهلك وأقاربك بالصوت والصورة.

التأكيد عليهم بأنك شخص مستقل تعتمد على ذاتك

وهذا مصدر فخر لوالديك، إذا أثبت لهم أنك تخطط جيدا لفترة الدراسة في الخارج، وأنك تستطيع الموازنة بين الدراسة والعمل بدوام جزئي، سواء داخل حرم الجامعات الدولية، أو خارجها، وترشيد نفقات المعيشة.

أطلعهم على تخطيطاتك للفترة الدراسية

قلق الوالدين لن يزول إلا بعد اطلاعهم على خطتك بالتفصيل من حيث إجراءات السفر، واختيار مكان الإقامة في بلد تتميز بالأمان وانخفاض نسب الجريمة فيها، والاحتفاظ بأرقام الطوارئ، والاشتراك في أنظمة الرعاية الصحية المخصصة للطلاب الدوليين، وما إلى ذلك.

أقنعهم أنك مؤهل جيد للدراسة في الخارج

في حال تفوقك في السنة الدراسية ما قبل المرحلة الجامعية، وحصولك على درجات عالية تطابق شروط الالتحاق بأفضل جامعات العالم، وإتقانك لمهارات اللغة الجديدة باحترافية، واطلاعك على ثقافات وعادات وقوانين البلد الذي تنوي الدراسة فيها، فإن هذا كله يمنح والديك قدرا كبيرا من الرضا والاطمئنان وربما تشجيعك على إتمام الدراسة في الخارج.

الدراسة في الخارج 7 أسباب لاختيار شركة GG Study Abroad 

وأخيرا.. بماذا تعود عليك الدراسة في الخارج؟

لماذا الدراسة في الخارج

من أهم النقاط المشجعة على إقناع والديك بالسفر والدراسة في الخارج، هو تقديم ما يثبت أن هذه الرحلة الدراسية هي استثمار حقيقي لك، وأنك لن تعود بخفي حنين، أخبرهم بطموحاتك ومشاريعك الحقيقية، وبكيفية استفادتك القصوى من الخبرات الأكاديمية والعلمية التي ستكتسبها خلال اندماجك مع المجتمع الطلابي في إحدى الجامعات الدولية، وكيفية توظيف مهاراتك التي ستتعلمها في بناء مستقبل مهني باهر.

فكرة الدراسة في الخارج والانضمام إلى مجتمع الطلاب الدوليين ليست وليدة اللحظة، بل ينبغي التخطيط لها بوقت كاف، يمكنك البدء بذلك وأنت في المرحلة الثانوية، من خلال الالتحاق بالتعليم الدولي، وإقامة علاقات تساعدك على خوض هذه التجربة، والاطلاع عن كثب حول الحياة في البلد الذي تنوي الالتحاق به.

تعرف ايضا كيف العمل مع الدراسة في الخارج : افضل الوظائف للطلبة الدوليين

واذا لم تكتفي بهذه الاسباب اليك 20 سببًا مقنعًا يدفعك للدراسة في الخارج

GGSA Educational Consulting Agency