مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة: كيفية التحضير والأسئلة المتوقعة والمكررة دائماً!

مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة - كيفية التحضير والأسئلة المتوقعة والمكررة دائماً!.jpg
Contents hide
1 أسئلة مقابلة السفارة الامريكية الأكثر شيوعاً للدراسة في أمريكا

تحصيل القبول الجامعي من إحدى الجامعات الأمريكية ليس بالأمر السهل، لكن الأصعب من ذلك هو تجاوز مقابلة السفارة الأمريكية للسفر والدراسة هناك. فلا يوجد طريق مختصر يمكن سلكه لاجتياز مقابلة فيزا الدراسة في أمريكا كطالب، بل أنت بحاجة لأمرين لا غنى عنهما لضمان النجاح في هذه المقابلة: التحضير المسبق لها، والأهم معرفة مضمونها. لذلك سوف نخصص هذا المقال الشامل للتحدث عن كيفية التحضير لمقابلة السفارة الأمريكية للدراسة وأهم الأسئلة المتوقعة والمكررة دائماً. 

YouTube video

أسئلة مقابلة السفارة الامريكية الأكثر شيوعاً للدراسة في أمريكا

إذا تم قبولك في جامعة أو كلية أمريكية، فتهانينا! حان الوقت الآن للبدء بالتحضير لاجتياز مقابلة السفارة الأمريكية والحصول على تأشيرة الطالب الأمريكية والتي تعرف بتاشيرة F1. من المهم معرفة أنّ إجراء المقابلة مع موظف السفارة الأمريكية في بلدك هو جزء لا يتجزأ من عملية التقديم على فيزا F1 الأمريكية. أي بصورة أوضح، جميع الطلاب الراغبين بالدراسة في أمريكا يخضعون لهذه المقابلة. 

مع ذلك، لا داعي للقلق من هذه المقابلة، لأنّها عادة لا تتجاوز 3-4 دقائق أو حتّى أقل، ويكون هدف موظف السفارة الأمريكية فيها هو معرفة الأسباب التي تدفعك للسفر والدراسة هناك وليس إحباطك أو رفضك كما يعتقد الكثيرون. هذا يعني أنّه في حال التحضير الكافي لمقابلة السفارة الأمريكية وإجرائها بثقة تامّة، يمكن تجاوزها بكل سهولة.

والخطوة الأهم أثناء التحضير لمقابلة السفارة الأمريكية للدراسة هي معرفة أسئلة المقابلة الأكثر شيوعاً وتكراراً. لذلك دعونا نتعرف على أهم الأسئلة المكررة أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للحصول على تأشيرة F1 للدراسة في أمريكا. 

1. أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بخططك للدراسة في أمريكا

من أكثر المواضيع طرحاً أثناء هذه المقابلة حول الأسباب التي دفعتك لاختيار الدراسة في الولايات المتحدة والجامعة الأمريكية التي تم قبولك فيها وأيضأً البرنامج الدراسي. ومن أهم هذه الأسئلة نجد: 

سؤال: لماذا اخترت أمريكا كوجهة للدراسة في الخارج؟ 

بالنسبة للدول العربية، الولايات المتحدة بعيدة جداً، لذلك لابدّ أن تكون مُقنعاً عن الأسباب التي دفعتك لاختيار الدراسة في أمريكا، مما يمنحك ثقة كبيرة طيلة المقابلة

على سبيل المثال، ذكر أنّ الولايات المتحدة غنية عن التعريف بجودة تعليمها وجامعاتها الرائدة على مستوى العالم، وأنّها الوجهة الأكثر اختياراً من قبل الطلاب الدوليين (تضم أكثر من مليون طالب دولي)، بالإضافة إلى أن لها سمعة طيبة بدعم الطلاب الدوليين وامتلاك نظام تعليمي مرن، هي إجابات قصيرة ومقنعة في نفس الوقت. 

يمكنك أيضاً التطرق إلى موضوع أنّ الطلاب مثلك يأتون إلى الولايات المتحدة للتعرف على طلاب آخرين من مختلف دول العالم في مجتمع متنوّع ترحيبي. ويعتبر إضافة أنّ أمريكا هي المكان المثالي لتحسين مهارات اللغة الإنجليزية لديك، خياراً جيداً أيضاً. وأخيراً في حال عدم توفر البرنامج الذي ترغب بدراسته في جامعات بلدك، يمكنك ذكر ذلك أيضأً. 

سؤال: لماذا لا تُكمل تعليمك في بلدك الأم؟ 

عند التطرق إلى هذه النقطة من قبل موظف السفارة، يمكنك مناقشة الاختلاف في جودة التعليم بين جامعات بلدك والجامعات الأمريكية. يمكنك ذكر أنّ جامعات أمريكا تتصدر قوائم أفضل الجامعات من حول العالم وأنّك تسعى للحصول على تعليم عالي الجودة وشهادة علمية تضمن لك مستقبل ناجح.

إن كنت ترغب بالخوض في تفاصيل أخرى، قم بالاطلاع على هيكل ومنهاج برنامجك بشكل مسبق، وقارنه مع هيكل برنامج مشابه في بلدك. قارن أيضاً بين أعضاء هيئة التدريس بين الجامعات في بلدك والولايات المتحدة.

سؤال: ما الذي تخطط لدراسته في أمريكا؟ 

يُنصح بالتحضير المسبق للتحدث عن التخصص العلمي الذي ستدرسه في أمريكا أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة. على سبيل المثال، إذا كنت ستدرس هندسة العمارة، يمكنك ذكر أنّك تطمح لتطبيق مشاريع عمارية جديدة في بلدك بعد العودة إليه. في حال كان مجال دراستك مرتبط بالتكنولوجيا أو علوم الحاسوب، يمكنك ذكر أنّك تسعى لإحداث تغييرات في مجالات معينة مثل التعليم أو الرعاية الصحية وغيرها من الأمثلة المشابهة. الهدف النهائي من جميع أجوبتك هو إثبات أنّك طالب دولي مهتم بالدراسة في أمريكا وغير طامع بالهجرة!

سؤال: هل زرت الولايات المتحدة من قبل؟ 

في حال زيارتك للولايات المتحدة من قبل، لابدّ من ذكر أهداف رحلتك السابقة، هل كانت للسياحة؟ أو حضور مؤتمر أو دورة تدريبية؟ أم لأسباب طبية؟. وإن لم تزر أمريكا من قبل، يكفي ذكر أنّه لم تُتح لك الفرصة بعد للسفر إلى هناك.

انظر: ماجستير مرتبط بالهندسة في أمريكا: ابدأ من منزلك وتخرج في أمريكا

2. أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بالجامعة التي تم قبولك فيها

يتوقّع منك موظف السفارة الأمريكية أن تكون قادراً على توضيح الأسباب التي دفعتك لاختيار الجامعة الأمريكية التي تم قبولك فيها. ومن أبرز الأسئلة في هذا السياق أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة: 

سؤال: لماذا اخترت هذه الجامعة الأمريكية بالتحديد؟

يُنصح أن تُظهر لموظّف السفارة أنّك قمت بإجراء بحث شامل لإيجاد الجامعة التي تم قبولك فيها، وتطرّق إلى سبب كونها الخيار الأفضل لدراسة التخصص الذي تسعى للالتحاق به. لذلك من المهم جداً التعرف على جامعتك بشكل جيد قبل الذهاب إلى مقابلة السفارة الأمريكية والتقديم على فيزا الطالب F1. كالاطلاع على تصنيف الجامعة وأعضاء هيئة التدريس فيها والبرامج التي يتم تقديمها والمنظمات الطلابية وشبكة الخريجين السابقين وغيرها الكثير. 

سؤال: كم عدد الجامعات الأمريكية التي قمت بالتقديم عليها؟ 

أغلب الطلاب الأجانب يرسلون طلبات لأكثر من جامعة أمريكية، وقد يتم قبولهم في أكثر من جامعة منها. لذلك تأكّد من ذكر إجابات صادقة أثناء مقابلة السفارة الأمريكية. قم بذكر عدد الجامعات التي تقدمت إليها وعدد الجامعات التي قبلتك ورفضتك. 

سؤال: أين تقع جامعتك؟ 

يكفي ذكر اسم المدينة أو البلدة الأمريكية التي تقع فيها المؤسسة التعليمية التي تم قبولك فيها. وإن كنت تمتلك معلومات ترغب بذكرها عن الموقع، يمكنك القيام بذلك. كذكر أي شيء تشتهر به المدينة التي تقع فيها الجامعة، مما يُظهر لموظف السفارة أنّك أجريت بحثاً موسعاً.

اقرأ: سارع بالتسجيل لدراسة ماجستير إدراة الأعمال MBA في أمريكا بنصف التكلفة !

3. أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بتحصيلك الأكاديمي السابق

حتى لم تم قبولك في مؤسسة تعليمية أمريكية، قد يرغب موظف السفارة بالتأكّد فيما إذا  كنت قادراً على النجاح في دراستك في أمريكا. لذلك قد يطلب منك مشاركة درجاتك خلال سنوات دراستك السابقة أو حتى مشاركة درجة أي اختبار للغة الإنجليزية خضعت له. هذا يساعدهم في تحديد فيما إذا كنت مستعد للنجاح بدراستك في أمريكا. فيما يلي مجموعة من أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بالتحصيل الأكاديمي للطالب: 

سؤال: ما هي درجاتك في الاختبارات التي أجريتها؟ 

تطلب أغلب الجامعات الأمريكية من الطلاب الدوليين إثبات نجاحهم في اختبارات معيارية قبل منحهم القبول النهائي. لذلك، قد يتم سؤالك عن درجاتك في اختبار اللغة الإنجليزية الذي أجريته سواء اختبار الأيلتس IELTS أو التوفل TOEFL. أو قد يتم سؤالك عن اختبارات أخرى قد تحتاجها مثل اختبارات GRE و GMAT و ACT و SAT وغيرها.

سؤال: هل يمكنك التحدث باللغة الإنجليزية بالشكل الكافي؟

لا يمكنك المبالغة بمستواك في اللغة الإنجليزية لأنّ اختبار اللغة الإنجليزية الذي أجريته مسبقاً سيُظهر للموظف مستواك الحقيقي سواء في المحادثة أو الكتابة أو القراءة أو الاستماع. أشر إلى أنك تتطلع إلى تحسين مهاراتك في اللغة الإنجليزية بشكل أكبر في أمريكا حالما تصبح جزء من مجتمع دولي متنوع هناك. مع ذلك، أنت بحاجة إلى تحدث اللغة الإنجليزية بشكل جيد حتى تتمكن من التحدث أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة. 

سؤال: هل يمكنك مشاركة سجلات أو نتيجة…. أي وثيقة…؟

يجب أن تذهب إلى مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة مع جميع الأوراق المهمة المطلوبة للتقديم على فيزا الطالب F1. بما في ذلك، شهاداتك العلمية وحواز السفر وإيصال دفع رسوم طلب تأشيرة F1 والقبول الجامعي ومستند I-20 من الكلية أو الجامعة التي تم قبولك فيها وغيرها. بحيث إن طلب منك موظف السفارة مشاركة أي معلومة أو مستند، يمكنك القيام بذلك بسرعة.

قد يهمك: ما هي أرخص الجامعات الطبية في أمريكا للطلاب الدوليين؟

4. أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بامتلاك المصادر المالية الكافية

من أهم النقاط التي يتم تقييمها قبل منحك تأشيرة الطالب الأمريكية F1 هي إثبات الاستقرار المادي وامتلاك المصادر المالية الكافية للدراسة والمعيشة في الولايات المتحدة. يجب أن تثبت لمسؤول السفارة أنّ لديك فكرة شاملة عن كامل التكاليف التي تنتظرك وأن خططك التمويلية تشمل نفقات الرسوم والسكن والطعام التأمين الصحي والنقل وغيرها. إليك أهم الأسئلة الشائعة حول إثبات المصادر المالية الكافية للدراسة في أمريكا:

سؤال: ما هي خططك لتمويل دراستك في أمريكا؟

من المنطقي أن تذهب لمقابلة السفارة الأمريكية وأنت على علم تام بتكاليف الدراسة في الجامعة التي تم قبولك فيها. أخبرهم عن مصدر تمويلك سواء كان الحساب البنكي لأحد الوالدين أو حساب بنكي شخصي. في كلا الحالتين قد يتم سؤالك عن مصدر المال الذي تمتلكه. خطأ فادح أن تذكر المبالغ المالية التي يمكنك جنيها بعد وصولك لأمريكا والعمل أثناء الدراسة. بدلاً من ذلك، قم بالتركيز على فكرة أنّ حصولك على شهادة علمية من أمريكا سيزيد من فرص حصولك على وظيفة عالية الأجر في المستقبل.

سؤال: من سيقوم برعايتك؟ 

إن تم رعايتك من قبل أحد الوالدين أو شخص مقرّب منك، لابدّ من ذكر اسمه وصلة قرابتك به وتقديم وثيقة تثبت أنّه سيتكفل بكامل مصاريفك في أمريكا. في حال حصولك على منحة دراسية جزئية أو كاملة التمويل، لابدّ من مشاركة كامل معلومات المنحة مع موظف السفارة ومقدار التمويل ومدته والجهة المانحة له وغيرها من المعلومات التي قد يتم طلبها منك. 

سؤال: ما هو عملك الكفيل الخاص بك؟

عندما يتم كفالتك من قبل والديك أو أحد المقربين، فغالباً ما يتم سؤالك عن عملهم وفيما إذا كان دخلهم كافٍ لتمويل دراستك في أمريكا. لذلك قبل حصولك إلى مقابلة السفارة الأمريكية للتقديم على تأشيرة الطالب F1، تأكّد من امتلاك فكرة شاملة عن مهنة كفيلك ومصادر دخله. 

سؤال: هل تخطط للعمل أثناء دراستك في أمريكا؟ 

يمكن للطالب الدولي الحاصل على تأشيرة الطالب F1 الأمريكية العمل داخل الحرم الجامعي بدوام جزئي، بمعدل 20 ساعة أسبوعية خلال فترة الفصل الدراسي والعمل داخل الحرم الجامعي بدوام كامل خلال فترة العطل. مع ذلك، إن سألك موظف السفارة عن رغبتك بالعمل أثناء الدراسة في أمريكا، من الأفضل ذكر أنّك تخطط للتركيز على دراستك بشكل كامل، وفي حال سنحت لك الفرصة قد تعمل لبعض الساعات الأسبوعية داخل الحرم الجامعي.

اقرأ: جامعة كوتش التركية.. الدراسة باللغة الإنجليزية مع التكلفة والشروط والمنح الدراسية

5. أسئلة مقابلة السفارة الأمريكية المتعلقة بخططك بعد الانتهاء من الدراسة في أمريكا

تبعاً للقانون الأمريكي، أي شخص يرغب بالتقديم على فيزا طالب F1، يُعتبر شخص طامع بالهجرة إلى أمريكا حتى يثبت العكس! أي بصورة أوضح، يجب أن تبذل جهدك لتقنع موظّف السفارة الأمريكية أن هدفك بعد الانتهاء من الدراسة في أمريكا هو العودة إلى بلدك وتطبيق ما تعلمته فيها. لذلك لابدّ من الاستعداد للإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بخططك بعد الانتهاء من الدراسة في أمريكا والتي من أهمها:

سؤال: هل تخطط للعودة إلى بلدك بعد انتهاء دراستك؟ 

من المهم جداً إقناع موظف السفارة الأمريكية بوجود روابط تدفعك للعودة إلى بلدك بعد الانتهاء من الدراسة في أمريكا. يمكن إظهار علاقتك القوية مع عائلتك أو شريك حياتك وأصدقائك المقربين، بالإضافة إلى تقديم إثباتات بامتلاك عقار باسمك أو سيارة أو وجود وعد بالعمل بعد انتهائك من الدراسة. يبحث الموظف أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة عن أسباب قوية وحوافز تدفعك للعودة إلى وطنك بعد انتهاء دراستك. 

سؤال: هل لديك عائلة أو أقارب أو أصدقاء في الولايات المتحدة؟ 

مهما كان السبب، يُنصح بإعطاء أجوبة صادقة. اذكر أي شخص تعرفه أو مقرّب إليك يعيش في الولايات المتحدة. 

سؤال: هل تطمح للعمل في وظيفة معينة بعد التخرج؟ 

نعود لفكرة إظهار أنّ هدفك هو العودة إلى بلدك للعمل بعد الانتهاء من الدراسة. من المفيد امتلاك خطّة واضحة وذكر ما تنوي فعله أو الوظيفة التي تحلم بها بعد تخرجك من الجامعة. وإن كنت تفكر بإكمال دراستك لمراحل متقدمة، يمكنك ذكر ذلك أيضاً.

قد يهمك: فيزا الدراسة في كندا: ما هي الشروط والتكلفة والمستندات المطلوبة للحصول عليها؟

نصائح مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب

نصائح مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب

والآن بعد أن أصبح لديك فكرة شاملة عن أهم الأسئلة الشائعة أثناء مقابلة السفارة الأمريكية للتقديم على تأشيرة الطالب، يجب عدم جعل جهدك يذهب سدى والاستعداد الكامل لإجراء المقابلة دون خوف أو قلق منها. في الحقيقة، من الطبيعي أن تكون متوتراً قبل إجراء المقابلة، لكن لا داعي للخوف منها، إليك 6 نصائح لإجراء مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب والنجاح فيها.

1. تقديم انطباع أولي جيد

بداية المقابلة هي أهم جزء فيها ولابدّ من إعطاء موظف السفارة انطباع جيد عنك منذ البداية، مما يجعل بقية المقابلة تسري كما هو مخطط لها. ارتدي ملابس رسمية لائقة واظهر بمظهر الشخص الواثق من نفسه واجعل أجوبتك مختصرة ووافية. 

2. تحدث اللغة الإنجليزية وتواصل بشكل مناسب

يتم إجراء مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب باللغة الإنجليزية. ولإعطاء انطباع جيد عنك لموظف السفارة، لابدّ أن تمتلك المستوى الكافي من اللغة الإنجليزية لفهم جميع الأسئلة التي يتم توجيها إليك والإجابة عنها بشكل مختصر وكافٍ.

من المهم إظهار أنّك تمتلك مستوى اللغة اللازم للدراسة في الولايات المتحدة. بالنسبة لطلاب دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا، عادة يكفي التحضير للإجابة عن بعض الأسئلة البسيطة، وفي هذه المرحلة يُنصح باستشارة خبراء، مثل مستشارينا في غولدن غيت لخدمات الدراسة في الخارج.

من المهم جداً التواصل بوضوح واستخدام لغة إنجليزية مفهومة ورسمية، وتجنب استخدام اللغة الإنجليزية العامية مع الموظف. وهنا يُنصح بالتدرّب على إجراء المقابلة بشكل مسبق مع صديق أو قريب. دعهم يدونون ملاحظات حول عدد المرات التي تتحدث فيها بشكل زائد وعن صعوبة أو سهولة فهمك أثناء التحدث. 

3. كن مستعداً

صحيح أنّ مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب تختلف باختلاف المكان والطلاب، إلّا أنّ أغلب هذه المقابلات تدور حول الأسئلة الشائعة التي ذكرناها سابقاً، وخاصّة حول خططك بعد الانتهاء من الدراسة وامتلاكك للمصادر المالية الكافية للدراسة والمعيشة.

لذلك يُنصح بالتحضير الجيد للمقابلة على مدار عدّة أيام، والأهم هو التحضير عبر خبراء في هذا المجال لضمان ذهابك إلى هذه المقابلة وأنت واثق من حصولك على تأشيرة الطالب. نقوم في غولدن غيت لخدمات الدراسة في الخارج بتحضير الطالب بشكل كامل ليُقنع موظف السفارة الأمريكية بأنّه أكثر من مؤهل للسفر والدراسة في أمريكا. 

اقرأ أيضاً: دراسة الطب في أمريكا: كيف تبدأ رحلتك لتصبح طبيب ناجح في أمريكا

4. اعرف كل شيء عن جامعتك وبرنامج الدراسي

يجب أن تُظهر للموظف أنّك قمت ببحث كبير حتى وجدت الجامعة التي تم قبولك فيها، وأنّ المنهاج التعليمي والمدة للبرنامج مثالي لأهدافك. يمكنك أيضاً إظهار اهتمامك ببعض أعمال المدرسّين في هذا البرنامج وأسلوب تدريسهم.

كن مستعداً لأي سؤال قد يتعلق بهذا الأمر، وركّز على أهمية دراسة هذا البرنامج وكيف سيساعدك في حياتك المهنية أو في متابعة تعليمك لمراحل أكثر تقدماً.  كما يمكنك التحضير لذكر الأسباب التي تجعلك تفضل دراسة هذا البرنامج في أمريكا بدلاً من دراسته في بلدك. 

5. إظهار الرغبة بالعودة لبلدك بعد الانتهاء من الدراسة

ما هي خططك المستقبلية بعد الانتهاء من الدراسة في أمريكا؟ للوهلة الأولى، قد يبدو ذكر أنّ العيش والعمل هناك خطّة لا بأس بها للكثيرين، لكن إيّاك ذكر ذلك! لأنّ تأشيرة الطالب الأمريكية F1 هي تأشيرة لغير المهاجرين، بالتالي يجب إظهار أن سفرك بالمقام الأول بهدف الدراسة فقط وليس أي شيء آخر.

6. ابقى إيجابياً وحافظ على إجابات موجزة

كما ذكرنا مسبقاً، قد لا تتجاوز مدة مقابلة السفارة الأمريكية للطلاب 5 دقائق. لذلك لابدّ من جعل إجاباتك موجزة بحيث تمتلك الوقت الكافي للإجابة عن كافة الأسئلة التي سيتم طرحها. وهنا نعود للتذكير بأهمية التحضير المسبق لهذه المقابلة. أثناء المقابلة، حاول المحافظة على إيجابيتك وحماسك، حتى وإن ارتكبت بعض الأخطاء، من المهم أن تحافظ على تركيزك وأن لا تبدو مرتبكاً.

انظر: ما هي خيارات سكن الطلاب في أمريكا؟ وهل هي مكلفة؟

ما هي المستندات المطلوبة في مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة؟

ما هي المستندات المطلوبة في مقابلة السفارة الأمريكية للدراسة؟

يتطلب التقديم على تاشيرة الطالب الأمريكية F1 تقديم بعض المستندات المطلوبة للحصول عليها. وهذه المستندات التي يجب إحضارها معك إلى مقابلة السفارة الأمريكية هي: 

  1. نموذج I-20 / SEVIS الصادر عن الجامعة الأمريكية.
  2. نموذج طلب تأشيرة DS-160 مكتمل.
  3. وصل دفع رسوم طلب التأشيرة.
  4. رسم إيصال دفع رسوم SEVIS. 
  5. جواز السفر وصورة شخصية حديثة.
  6. الشهادات / المستندات الأكاديمية، كشوف الدرجات، اختبارات قد يتم طلبها مثل SOP ،GRE، TOEFL وغيرها. 
  7. كشف الحساب البنكي لإثبات امتلاك المصادر المالية الكافية. 
  8. إذا كان معالاً مالياً، فمن الضروري إثبات العلاقة مع الكفيل مثل شهادة الميلاد إلى جانب إثبات راتب الكفيل وتفاصيل الوظيفة، وإرفاق كشف الحساب البنكي مع تعهّد خطّي موقّع منه يذكر أنّه مسؤول عن تغطية كامل تكاليف الدراسة في أمريكا.

لمعلومات إضافية ننصح بالاطلاع على مقالنا السابق عن فيزا الدراسة في أمريكا: ما هي الشروط والتكلفة والمستندات المطلوبة للحصول عليها؟

 إذا كنت بحاجة إلى المساعدة، نحن في غولدن غيت هنا لمساعدتك! من خلال خبراتنا نحن مستعدين لإرشادك في مرحلة التحضير لمقابلة فيزا الطالب والذهاب إليها وأنت مستعد لأي سؤال قد يتم طرحه!. احصل على استشارتك المجانية الآن عبر تعبئة الطلب الخاص بنا بالضغط على الرابط  في الأسفل، وخلال 24 ساعة سيقوم أحد خبرائنا بالتواصل معك ومساعدتك في كامل خطوات التقديم.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GGSA Educational Consulting Agency