كيف احصل على قبول في أهم الجامعات العالمية.. خطوات ونصائح يجب تطبيقها

جامعات النخبة

الجميع يبحث عن الأفضل، وحلم الدراسة في أفضل الجامعات العالمية أو ما نسميها جامعات النخبة مثل جامعات هارفارد شيكاجو كامبريدج سنغافورة طوكيو وغيرها هو حلم يراود كثير من الشباب العربي، ولكي تصل إلى مثل هذه أحلام وتجعلها حقيقة فإن ذلك يتطلب منك بعض الأمور المهمة والأساسية والغير الاعتيادية والتي يمكننا أن نسردها فيما يلي:

التفوق الدراسي الفائق

نسبة 100 في المائة في شهادتك الثانوية إذا كنت مقبلا على دراسة البكالوريوس أو 100 في المائة في شهادة البكالوريوس إذا كنت مقبلا على دراسة الماجستير أو الدكتوراه هو أمر بديهي وشرط اساس إذا كنت حقا تسعى إلى الانضمام بإحدى جامعات النخبة، فكما تسعى إلى الانضمام بالأفضل فهم كذلك يبحثون عن أفضل الطلاب ليكونوا قيد الدراسة فيهم، لذا تفوقك الفائق يعني أن لديك فرصة ما للانضمام بإحدى هذه الجامعات.

اجتياز الاختبارات الدولية

هل التفوق الدراسي والحصول على الدرجات النهائية أو النسب القصوى في شهادتك يكفيك لكي تنضم إلى جامعة من جامعات النخبة ؟ الإجابة بالتأكيد لا، فمعظم المتقدمين إلى تلك الجامعات متوفر فيهم شرط التفوق لذا فإن التفاضل فيما بينهم يتم عبر اعتبارات أخرى من بينها اجتياز الاختبارات الدولية بنسب تفوق قصوى ، وتختلف الاختبارات الدولية المطلوبة من جامعة إلى أخرى، وتقيس تلك الاختبارات المستويات الذهنية والعلمية لدى الطلاب، فإذا كنت تنوى مثلا الانضمام إلى إحدى الجامعات الأمريكية فاختبار SAT واجتيازه سيكون مناسبا لك وهكذا على حسب كل بلد وعلى حسب كل جامعة.

كل ما تود معرفته عن اختبار قياس اللغة الإنجليزية “IELTS”

الشغف

لا تكتفي جامعات النخبة للانضمام إليها بدرجات التحصيل الدراسي فقط وإنما تبحث كذلك في العوامل النفسية والشخصية للطلاب المتقدمين، فأنت كما تود الفخر أنك منتم إليها فتلك الجامعات تود هي الأخرى أن تفخر أنك انتظمت يوما في صفوفها، وذلك الفخر لن يتأتى لها إلا من خلال ضمان وجود شغف وروح وثابة في نفوس منتسبيها، لذا تحلى بحب تخصصك واصنع شغفك وتطلع إلى اختيار مسارك الدراسي عن رغبة حقيقية منك لا كما يملي المجتمع أو الضغط الأسرى عليه.

الأزمة بين كندا والسعودية.. ما هي الحلول المتاحة للطلاب؟

مساهماتك الاجتماعية

يتعلق قبولك في جامعات النخبة بعنصر آخر مهم متمثل في مدى تفاعلك الاجتماعي إيجابيا مع محيطك من خلال انخراطك في فعاليات ومشاريع تطوعية، لذا لا تستهين أبدا بأقل مشاركاتك الخيرية وحاول الحصول على توثيقات وشهادات تؤرخ لمسيرتك التطوعية في خدمة مجتمعك واحصل على قدر استطاعتك على خبرات ميدانية تفيدك في تخصصك، فذلك مما يفيد ويساهم بقدر كبير في قبولك في إحدى جامعات النخبة.

خطاب الدوافع

من خلال علاقاتنا في جولدن جيت بكثير من الجامعات حول العالم؛ فإننا نستطيع أن نؤكد أن خطاب الدوافع أو cover letter هو شيء مهم جدا ويحظى بكثير من الاطلاع من قبل إداري الجامعات ومتخصصيها، لذا كن عند مستوى هذا الاطلاع واصنع خطابا يليق بقبولك في جامعة من جامعات النخبة، وفي هذا الإطار لا ننصح أبدا باستخدام نماذج أو صيغ خطابات متداولة على الإنترنت، فخطاب الدوافع ينتظر منك أن تبين فيه ذاتك وتعبر عنها باختلافها وبما تمتاز به حقا دون تصنع، وحينما يخرج الخطاب من القلب فإنه بالتأكيد سيصل إلى القلب، والعناصر الرئيسة لهذا الخطاب تتمثل في التعريف عن نفسك وذكر أسباب اختيارك للبلد المضيف وللجامعة وللتخصص وهكذا.

مواعيد التقديم النهائية في الجامعات الأوروبية

استفد من تجارب الآخرين

لا شك أن معاينة تجارب من سبقونا ومعرفة كيف أحرزوا قبولا ما في جامعات النخبة هو شيء مهم جدا ويوفر على الراغبين في تكرار التجربة نقاطا مهمة وفوائد جمة، لذا ضع نفسك دائما على قرب من تجارب الآخرين وحاول التواصل معهم وتابع مسارك بشكل دقيق حتى في الأخير تصل إلى ما تريد،

ونحن في جولدن جيت نستطيع إفادتك وإيصالك بحلمك عبر فريق مميز من المستشارين التعليميين أصحاب الخبرة الطويلة في تأمين قبول الطلاب في أفضل الجامعات العالمية لذا إن كانت لديك رغبة جدية في الالتحاق بإحدى هذه الجامعات وتحتاج إلى مساعدة فنحن جاهزون لذلك ويمكنك تقديم طلبك عبر الضغط هنا.

GGSA Educational Consulting Agency